الفقه الميسر – باب الطهارة - 1

2

 

 

ما ثمرة علم الفقه ؟

الإجابة :

 

ثمرة علم الفقه معرفة الفقه والعمل به تثمر صلاح المكلف ، وصحة عبادته واستقامة سلوكه ، وإذا صلح العبد صلح المجتمع.

3

 

 

هل العلم فى ذاته مذموما ؟

الإجابة :

 

لا ، ولكن سميناه علما مذموما لأجل صاحبه ، فالمذموم صاحب العلم الذى يحمل هذا العلم ، ولكن العلم فى أصله محمود
فلابد من إخلاص النية لله -عز وجل- لأن بصلاحك أنت يصلح سائر المجتمع وصارت النتيجة فى الدنيا السعادة والعيش الرغد وفى الآخرة رضوان الله وجنته.

4

 

 

ما فضل الفقه فى الدين مع ذكر الدليل من الكتاب والسنة ؟

الإجابة :

 

إن التفقه فى الدين من أفضل الأعمال ، ومن أطيب الخصال ، وقد دلت النصوص من الكتاب والسنة على فضله والحث عليه
الدليل من الكتاب : قال -تعالى- : {وَمَا كَانَ الْمُؤْمِنُونَ لِيَنْفِرُوا كَافَّةً فَلَوْلا نَفَرَ مِنْ كُلِّ فِرْقَةٍ مِنْهُمْ طَائِفَةٌ لِيَتَفَقَّهُوا فِي الدِّينِ وَلِيُنْذِرُوا قَوْمَهُمْ إِذَا رَجَعُوا إِلَيْهِمْ لَعَلَّهُمْ يَحْذَرُونَ} التوبة : 122
الدليل من السنة : قال -صلى الله عليه وسلم- : ((من يرد الله به خيرًا يفقه فى الدين)).

5

 

 

عرف الطهارة لغة واصطلاحًا ؟

الإجابة :

 

الطهارة لغة بمعنى النظافة والنزاهة من الأقذار.
اصطلاحًا : رفع الحدث ، وزوال الخبث.

6

 

 

الطهارة قسمان أذكرهما ؟

الإجابة :

 

القسم الأول : طهارة معنوية وهى طهارة القلب من الشرك والمعاصى وكل ما ران عليه ، وهى أهم من طهارة البدن ولا يمكن أن تتحقق طهارة البدن مع وجود نجس الشرك كما قال -تعالى- : {إِنَّمَا الْمُشْرِكُونَ نَجَسٌ} التوبة :28
القسم الثانى : الطهارة الحسية.

7

 

 

ما المراد بارتفاع الحدث ؟


الإجابة :

 

إزالة الوصف المانع من الصلاة باستعمال الماء فى جميع البدن (إن كان الحدث أكبر) ، وإن كان (الحدث أصغر) يكفى مروره على أعضاء الوضوء بنية.

8

 

 

ما العمل إن فقد الماء أو عجز عنه ؟

الإجابة :

 

إن فقد الماء أو عجز عنه استعمل ما ينوب عنه وهو التراب ، على الصفة المأمور بها شرعًا.

9

 

 

ما المراد بزوال الخبث ؟


الإجابة :

 

زوال النجاسة من البدن والثوب والمكان.

10

 

 

الطهارة الحسية نوعان فما هما ؟


الإجابة :

 

طهارة حدث وتختص بالبدن ، وطهارة خبث وتكون فى البدن والثوب والمكان.

11

 

 

الحدث على نوعين فما هما ؟


الإجابة :

 

حدث أصغر وهو ما يجب به الوضوء ، وحدث أكبر وهو ما يجب به الغسل.

12

 

 

ما هى مصادر الفقه الأساسية ؟


الإجابة :

 

الكتاب ، والسنة ، والإجماع ، والقياس.

13

 


الخبث على ثلاثة أنواع وضحها ؟

 

الإجابة :

 

النوع الأول : خبث يجب غسله مثل البول ، الغائط ، الدم (دم الحيض والنفاس) ، المذى ، الودى هذه أشياء اسمها خبث ، يجب أن تغسل لا ينفع أن تنضح بالماء.
النوع الثانى : خبث يجب نضحه مثل بول الصبى الذى لم يأكل لقول النبى -صلى الله عليه وسلم- : (بول الصبى ينضح وبول الجارية يغسل)
النوع الثالث : خبث يجب مسحه مثل النجاسات التى يمكن ان تكون على سطح المكتب أو ذبحت بالسكين فصار على السكين دم فلا يلزم غسل السكين بعد الذبح لو مسحناها فقط لكفى .

14

 

 

 

 

التصنيف : الفقه

 

اترك تعليقا :

كل الحقوق محفوظة ل الفرقان للعلوم الشرعية

استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل